Socialize

أحدث استطلاع للرأي أظهر أنخفاض في شعبية كيلارد وحزب العمال

الفرات/ سيدني
نشرت صباح يوم الثلاثاء الماضي نتيجة احدث استطلاع للرأي أظهر ان رئيسة الوزراء جوليا كيلارد قد فقدت موقعها كرئيسة وزراء مفضل لاستراليا , كما أظهر نفس أستطلاع الرأي تراجعاً أيضاً في شعبية حزب العمال .
فقد أظهرت نتيجة الاستطلاع أن 37% ممن أستطلع رأيهم فضلوا جوليا كيلارد كرئيسة وزراءأستراليا مقابل 40% ممن أستطلع رأيهم قد فضلوا زعيم المعارضة الفيدرالية توني أبوت كرئيس وزراء لاستراليا , وعند حساب الاصوات التفضيلية كان الفارق كبيراً بين الائتلاف  المعارض والحكومة حيث حصل الائتلاف المعارض في أستطلاع الرأي على 46% من الاصوات التفضيلية مقابل 30% حصل عليها حزب العمال ,كانت قد سبقت هذا الاستطلاع أستطلاع للرأي قبيل أيام حمل أنباء سيئة لرئيسة الوزراء جوليا كيلارد فقد بين الاستطلاع الذي نشرت نتائجه اظهر أن غالبية من أستطلع رأيهم بعتقدون أن زعيم المعارضة الفيدرالية توني أيوت أفضل من رئيسة الوزراء جوليا كيلارد في مجال الشؤون الاقتصادية , 34% ممن أستطلع رأيهم فضلوا سياسة كيلارد غي مجال الاقتصاد وهذه النسبة اقل بمقدار 14% عن استطلاع مماثل أجري في شهر آب عام 2010 في حين أرتفعت نسية التأييد لزعيم المعارضة توني أبوت بمقدار 3% لتصل الان الى 43%  ومتقدماً على رئيسة الوزراء جوليا كيلارد بنسبة 9% .

Share This Post

Posted by on 4:22 م. Filed under الاخبار الاسترالية. You can follow any responses to this entry through the RSS 2.0. Both comments and pings are currently closed.

You must be logged in to post a comment Login