Socialize

أحد حمايات العبادي و إسمه ستار من أهالي الطويريج أهالي منطقة الكرادة يتهمون حمايات النائب حيدر العبادي بعملية إغتيال الصحفي المعارض هادي المهدي

تلقت الفرات  رسالة إلكترونية موقعة بإسم لفيف من أهالي الكرادة يتهمون فيها عناصر من حمايات النائب عن إئتلاف دولة القانون و القيادي في حزب الدعوة بعملية تصفية الصحفي و المخرج العراقي المعارض هادي المهدي .

وتذكر الرسالة إن الأهالي إلتقوا قبل مدة بسيطة بأحد حمايات العبادي و إسمه ستار من أهالي الطويريج والأخير كان يتقرب منهم و يطرح عليهم بعض الأسئلة التي أثارت شكوكهم به عقب إغتيال المهدي .

ويضيف الأهالي بأن قبل أيام شاهدوا المدعو ستار و هو يطرح أسألة عن الشهيد و عمن يسكن معه و هل يحتفظ بسلاح في البيت و عن لقاءاته العامة و ضيوفه ، وكان آخر مرة يسأل فيها ستار هو يوم قبل إستشهاد الصحفي و كانت الأسئلة موجه لأكثر من شاب في المنطقة .

وذكر الأهالي أن في منطقتهم توجد كاميرات مراقبة ، شاهدوا ستار وهو فوق الجدار المنصوب عليه الكاميرة و هو مشغول بها فعند السؤال منه عن سبب الصعود فوق الجدار قال بأنه كان يريد قراءة نوع “ماركة الكامرة لشراء عدد منها بغية نصبها حول بيت النائب العبادي ” و اكتشفنا اليوم بأن ستار كان قد قام بإنتزاع أسلاك الكامرة و تعطيلها لغاية ما نعتقد بأنها كانت إغتيال المهدي .

وحمل الأهالي الحكومة مسؤولية الإغتيال مطالبين مجلس النواب فتح ملف تحقيق مع النائب العبادي و اعتقال العناصر المشبوهة من حمايته بغية التحقيق معهم لمعرفة حقيقة الحادث الإجرامي .

يذكر أن الصحفي المعارض هادي المهدي أغتيل مساء يوم أمس في منزله الواقع في منطقة الكرادة بواسطة مسدسات كاتمة للصوت و من قبل مسلحين مجهولين .

وكان المهدي من أبرز منظمي المظاهرات المعارضة للحكومة و الداعية لإسقاطها و هو كاتب و صحفي عراقي مرموق .

Share This Post

Posted by on 3:10 ص. Filed under أخبار العراق. You can follow any responses to this entry through the RSS 2.0. Both comments and pings are currently closed.

You must be logged in to post a comment Login