Socialize

أمين بغداد يهاجم الشابندر ويتهمه بأنه “فاسد وابتزازي”

هاجم أمين بغداد صابر العيساوي، الجمعة، بشدة القيادي في ائتلاف دولة القانون عزة الشابندر، وأتهمه بممارسة الضغوط عليه “لتمرير مقاولات فاسدة لحساب شركاته”، فيما وصفه بـ”الابتزازي والفاسد”.

 وقال العيساوي، “سبق وأن طردت النائب الشابندر من مكتبي عندما مارس ضغوطا لتمرير مقاولات فاسدة لشركاته”، مشيرا إلى أن “الشابندر وصل المستوى به إلى تقبيل الأيدي”.

 وأضاف العيساوي “أنني عرفت حينها أن الشابندر ابتزازي وفاسد يخدع الرأي العام لمصالحه الشخصية”.

 وكان القيادي في ائتلاف دولة القانون عزة الشابندر اعتبر، اليوم الجمعة (20 نيسان الحالي)، أن الكتل البرلمانية نجحت في حماية المفسدين باصطفافها مع العيساوي، مؤكدا أن البرلمان فشل بأن يكون أمينا على ما التزم به تجاه ناخبيه.

 وانسحبت أمس الخميس، (19 نيسان الحالي)، كتلة العراقية والتحالف الكردستاني وكتلة المواطن من جلسة البرلمان الـ36 أثناء التصويت على إقالة أمين بغداد صابر العيساوي، الأمر الذي أدى إلى رفع الجلسة حتى يوم غد السبت.

 يشار إلى أن مجلس النواب، بدأ في (28 تشرين الثاني 2011)، باستجواب أمين بغداد صابر العيساوي بتهم تتعلق بملفات فساد، انتهى في (17 كانون الأول 2011)، من دون أن يتخذ أي قرار بشأنه.

 وأعلنت لجنة النزاهة النيابية، في (16 شباط 2012)، عن تأجيل التصويت على إقالة أمين بغداد صابر العيساوي، مشيرة إلى أن التأجيل تم بطلب من التحالف الوطني.

 وكان أمين بغداد صابر العيساوي أكد في (22 شباط 2012) وجود أجماع داخل التحالف الوطني وكتلة المواطن التابعة للمجلس الإسلامي الأعلى على إبقائه في منصبه، وفيما كشف عن وجود اتصالات لتقديم موعد جلسة سحب الثقة عنه في مجلس النواب، اتهم ثلاثة نواب بمحاولة حشد الأصوات لسحب الثقة عنه.

Share This Post

Posted by on 4:12 م. Filed under أخبار العراق. You can follow any responses to this entry through the RSS 2.0. Both comments and pings are currently closed.

You must be logged in to post a comment Login