Socialize

البنى التحتية للمالكي ….!!!

حسين خوشناو

 

ما أن دفن العراقيون قتلاهم من تفجيرات الأحد الدامي قبل ايام ،وبينما الأمهات الثكالى والزوجات اللواتي اصبحن ارامل والأطفال الذين تيتموا مازالوا يكفكفون الدموع وينوحون ليلا ونهارا ، ومئات الجرحى يقطنون المستشفيات القذرة التي تخلو من العناية الإنسانية وتعاني من نقص الأدوية والتجهيزات الطبية والكدار الطبي المحترف ، ظهر علينا السيد نوري المالكي بـ(دالغة ) جديدة الهدف منها واضح وصريح ومفضوح هو اعادة انتخابه للمرة الثالثة ثم نهب مليارات الدولارات من الشعب العراقي الذي اصبح جثة لاينفع فيها الوخز ولا العمليات الجراحية ، هذه المرة قدم المالكي قانوون الى البرلمان العراقي العاجز للموافقة على قرض مالي قيمته (37)مليار دولار فقط لغرض الشروع بالبنى التحتية ،والأمر يثير ليس سخرية الدول والعراقيين (المفتحين بلبن اربيل وكباب الفلوجة ) بل استغراب كل عراقي ، فطوال ستة اعوام من تراس السيد نوري المالكي للوزارة العراقية ومع ميزانيات هائلة البعض يقول 600 مليار دولار والبعض الأخر يقول 470 مليار ، إلا ان العراقي لم ير من تلك الحكومة سوى التراجع التام الى الوراء ، حيث لاخدمات ولا قيمة للمواطن والمواطنة بل لم يضع السيد المالكي طابوقة فوق طابوقة ، والأمثلة عديدة والاف مؤلفة من المشاريع الوهمية والسرقات (الشرعية ) والغنى الفاحش للوزراء والمسؤولين واعضاء البرلمان ،فدبي والأردن ولبنان وتركيا تشهد عمليات غسيل الأموال وتبادل العمولات على قدم وساق ،لأن الديمقراطية هي البقاء في المنصب اربعة اعوام ،لذلك فأهم شيء السرعة في (اللغف ) وبلع الأموال مع الظهور في القنوات الفضائية وادانة الفساد وشتم الفاسدين ،هذا هو نظام دكتاتور العراق( الولادي ) نوري المالكي .

ولأن المالكي جاء للحكم باسم الطائفة الشيعية في العراق فهو يفعل كل شيء من أجل نفسه وحزبه ضد العراق من أجل البقاء في السلطة باسم الطائفة الشيعية المنقسمة على نفسها ، فالمالكي لايمثل سوى فئة محددة من الشيعة العراقيين ، هناك مرجعيات واحزاب وكتل ومستقلين ووطنيين شيعة لايعتبرون المالكي يمثلهم ، لكنه يريد اموال اضافية لشراء الجميع ،فهو تعلم من سلفه صدام ان النفس البشرية واحدة ، ويمكن ام تهديدها او ترغيبها ، وهكذا حرم الشعب العراقي من كل الخدمات الضرورية الإنسانية من أجل ان يركع هذا الشعب وخاصة المكون الشيعي ،حينها يطل السيد الرئيس نوري المالكي صاحب الأنوار المتدين الشريف النزيه لكي يعطي مكرماته من 37 مليار دولار للشركات الإيرانية التي سوف تقوم بتعيين العمال العراقيين لبناء البنى التحتية للعراق ،ايران نفسها مفلسة وتستجدي من الدول بسبب الحصار والأخ رئيس الوزراء يريدها ان تبني الطرق والمدن والمزارع والمصانع للعراق .. هل فهمتم اعزائي القراء ماذا يريد رئيس وزراء العراق وحزبه الطائفي لبلدنا العراق ؟؟عساكم عرفتم !!

هذه هي البنى التحتية للمالكي !!

Share This Post

Posted by on 12:52 م. Filed under Articles. You can follow any responses to this entry through the RSS 2.0. Both comments and pings are currently closed.

You must be logged in to post a comment Login