Socialize

السفير العراقي يحــاول سرقــة أمــوال الشعــب بأسم الــرياضـة وأسم الـجــالية العـراقية في أستراليا!!

 

الفرات تفــتح مــلـفــات الفساد الـمالي للسفير العــراقي في أستراليا

السفير العراقي يحــاول سرقــة أمــوال الشعــب بأسم الــرياضـة وأسم الـجــالية العـراقية في أستراليا!!

السفير العراقي مؤيد صالح

 

الفرات خاص وحصري:
حسين خوشناو

أصبح معروفا لدى أبناء الجاليتين العراقية والعربية أن مؤسسة الفرات بشخص رئيس المؤسسة وبعض منتسبيها هم من ضمن سفراء الجالية لبطولة كاس أمم اسيا المقرر أجرائها مطلع عام 2015 في المدن الاسترالية .
وقد تم الاعلان عن البطولة في جميع الصحف العراقية , العربية والاسترالية. حيث ذكرت الجهة المخولة لبيع تذاكر مباريات العراق والاردن/برزبن , العراق واليابان/ برزبن , العراق وفلسطين/كانبيرا عن طريق وكلاء معتمدين من قبل الشركة الراعية لكأس أمم أسيا 2015 وهي (ريد الفنت-Red Elephant) التي قامت باختيار ثلاث اشخاص خولوا لبيع هذه التذاكر وهم السادة جوزيف عيسى من مؤسسة أفاق / كانبيرا , حسين خوشناو رئيس تحرير صحيفة الفرات / سيدني و السيد علي غفور/برزبن , ومنذ اكثر من شهرين تقوم صحيفة الفرات والصحف الاخرى بنشر الاعلان في صفحاتها وهو اعلان موحد ومرخص من قبل اللجنة المشرفة على هذه البطولة توضح سعر التذكرة و الجهات المخولة لبيع هذه التذاكر .
أن اسعار التذاكر هي اسعار محددة وثابتة وقيمتها 15$ للشخص الواحد لحضور المباراة الواحدة ولا يجوز بيعها بسعر اعلى من هذا لانه يعتبر خرق لقوانين واتفاقيات الشركة الراعية لكأس أمم أسيا , لذا لايجوز شراء التذاكر بغير هذه الاسعار او من جهة غير معتمدة من قبل اللجنة المشرفة و عن طريق الوكلاء. ونحن في مكتب الفرات نستقبل يوميا الاتصالات الهاتفية والالكترونية وكذلك زيارات شخصية لمواطنين عراقيين وعرب يستفسرون عن جاهزية هذه التذاكر من أجل شرائها والتي لم تصل الينا بسبب عدم جاهزيتها , ومن المقرر ان تكون جاهزة خلال الاسبوعين القادمين حسب المصادر الاسترالية , وفي رسالة موجهة الى صحيفة الفرات من قبل جهة تعمل في الخارجية العراقية يستفسرون عن اسعار التذاكر حيث أبلغونا أن هناك تلاعب في الأسعار حسب الكتاب المرقم 1274 و الصادر بتاريخ 2014/8/28 من قبل السفارة العراقية في كانبيرا, حيث فوجئنا بأن السفير العراقي قام بطلب تخويل صرف مبلغ 45$ ألف دولار أمريكي من اجل شراء 750 تذكرة دخول لمباريات العراق التي ستقام في برزبن وبسعر 60 دولار للتذكرة الواحدة أما مباراة العراق وفلسطين التي ستقام في كانبيرا ذكر ان سعرها 40 دولار للتذكرة الواحدة .
السيد مؤيد صالح يطالب الحكومة العراقية بتخويل صرف مبلغ هو أكثر من اربعة اضعاف السعر الرسمي لشراء التذاكر حيث أن 45$ الف دولار امريكي سوف يعادل 49.950 تسعة واربعون ألف وتسعمائة وخمسون دولار أسترالي و المبلغ الاجمالي المطلوب لشراء 750 تذكرة بالسعر الرسمي هو 11.250$ الف دولار أسترالي.
49.950$ – 11.250$ = 38.700$ دولار أسترالي وهذا يمثل المبلغ المسروق.
هذا ان لم نحسب حاملي بطاقات الضمان الاجتماعي والاطفال نتيجة حصولهم على تخفيضات كبيرة حيث سيكون سعر التذكرة بين 5 دولار الى عشر دولارات للتذكرة الواحدة لحاملي هذه البطاقات,

ان شراء 750 تذكرة والتي لا نعلم هل سيقوم السفير فعلا بشرائها ام لا !! وعلى من كان ينوي توزعها ؟ وكيفية توزيعها.
المبلغ الحقيقي الذي يكلف الحكومة العراقية لشراء 750 تذكرة يعادل 11.250$ استرالي أو 9,956$ تسعة الاف و تسعمائة و ستة و خمسون دولار أمريكي وهذه الارقام تم احتسابها لشراء بطاقات غير مخفضة السعر .
الطامة الكبرى و الكارثة الحقيقية و الفساد والسرقة العلنية لأموال العراق يستغلها السفير العراقي باحتساب الدولار الاسترالي اكثر قيمة من الدولار الامريكي !! وكما هو معروف فان الدولار الاسترالي ( دولار واحد) لا يتجاوز قيمته 88 سنت امريكي ، والدولار الامريكي ( دولار واحد) قيمته $1.13 دولار واحد و ثلاث عشر سنتاً استراليا .
وهذا يدل ان جميع قوائم مصاريف السفارة العراقية و المقدمة من قبل السفير الحالي قوائم فيها فساد و سرقة علنية و تحتاج الى المراجعة و التدقيق من قبل دائرة الرقابة المالية في وزارة الخارجية و لجنة النزاهة .
ونحن اذ ننشر هذه الوثيقة امام الرأي العام وابناء الجالية العراقية اذ نؤكد ان الفرات قد اتصلت بالاتحاد الاسيوي والشركة الراعية لكأس أمم اسيا وممثل الاتحاد العراقي لكرة القدم في استراليا والجميع أكدوا انه ليس هناك اي تذكرة بهذا السعر ولم يسبق للسفير العراقي او من يمثله قام بمفاتحة هؤلاء لشراء التذاكر بهذه الاسعار .
طيا نسخة من كتاب رسمي موقع من قبل السفير العراقي مؤيد صالح ومرسل الى وزارة الخارجية مطالبا اياهم بتخويل صرف مبلغ 45 ألف دولار أمريكي أي ما يعادل 49.950$ لشراء 750 تذكرة.
المبلغ المتبقي الذي ينوي السفير سرقته ما يقارب 40,000$ أربعين الف دولار استرالي.

وزارة الخارجية / الدائرة المالية / الصرف
يرجى التفضل بالموافقة على تخولينا بصرف مبلغ قدره 40 الف دولار استرالي اي ما يعادل 45 الف دولار استراليا لغرض شراء تذاكر دخول مباريات منتخبنا الوطني ضمن تصفيات كأس اسيا لعام 2015 والتي ستقام ابتداء من 9/1/2015 لغاية 30/1/2015 كما نود الاشارة عن رغبتنا بشراء 750 تذكرة دخول لثلاث مباريات ليتم توزيعها على ابناء الجالية العراقية المقيمة في ساحة عملنا وكما مبين الجدول أدناه علما ان السفارة أيدت شراء هذه التذاكر في الوقت الحاضر تلافيا لارتفاع اسعارها او نفاذها مما يضعنا في مواقف محرجة مع الجالية البالغ عددهم 120 ألف نسمة .
نسترك التعليق للقراء والمسؤولين في وزارة الخارجية العراقية لكشف هذا التلاعب والفساد المالي وتحديد المقصر ومعاقبة كل من تسول له نفسه بسرقة اموال الشعب العراقي.
ولنا في العدد القادم حديث اخر انتظرونا.

Share This Post

Posted by on 4:28 ص. Filed under أخبار العراق, أخبار كوردستان, الاخبار الاسترالية. You can follow any responses to this entry through the RSS 2.0. Both comments and pings are currently closed.