Socialize

الـمالكي هو عنوان لهزيمة عراقية سياسية واقتصادية

                                             \حسين خوشناو


لقد ولدتني أمي في مدينة شقلاوة التي فيها أجمل الشلالات والجبال ،كان أبي (رحمه الله ) متديناً ، فشجعني على الدراسات الاسلامية و دخول كلية الشريعة لدراسة الفقه الإسلامي باللغة العربية ، ومن خلال ابي ودراستي التي لم تكتمل عرفت أن اللغة العربية هي وسيلة للتأثير بقضايا الكورد ، وكنت شاباً ملتهب الطموح في تركيا حتى وصولي الى استراليا ، هذه المقدمة اكتبها أول مرة ليس من أجل سمعتي ، بل من أجل أن يعرف الكورد وأحزابهم ، انني كوردي ولدي مؤسسة عربية استرالية تتعامل مع الجميع ،اقصد جميع العراقيين ، فأنا اعيش وسطهم منذ عشرة اعوام ، واعرف من الذي تزوج منهم ومن الذي سوف يتزوج ، ومن الفقير المتعفف، ومن هو الغني البخيل ، اصدقائي من مختلف العراقيين ومكوناتهم وأحزابهم وتلاوينهم ، أرحب بكل عراقي يدخل مكتبي وأدعو كل عراقي كي يشرب معي القهوة ..!!

لقد مارسنا في صحيفتكم الفرات وأنا على رأسهم التصدي لحكم الفاسد نوري المالكي ، الذي يحكم الأن بتسعة وزراء  ومستشارين ايرانيين – عراقيين، قلنا لا وفضحنا الاعيبه وطائفيته ، الأن يقول لجون كيري  وزير خارجية اميركا الجديد ( لاتقلق ايها الأميركي ..كل شيء على مرام ) ، وهو متأزم  مع مسعود البارزاني اقوى رجل في كوردستان ، ومتأزم مع السيد(مقتدى الصدر ) اقوى رجل لدى الشيعة،المالكي هو عنوان لهزيمة عراقية  سياسية واقتصادية ، الرجل تم توريطه وهو لا يصلح لإدارة مدرسة ابتدائية في الريف  ، هذا ما قاله حسن العلوي عن رئيس وزراء العراق ..!!

السؤال الأن ، اذا الصدريون خارجا والحكيميون خارجا وباقي الشيعة  كلهم غير مؤيدين لنوري المالكي  والأكراد والعراقية، من الذي سوف يحكم هذا البلد المعذب ؟؟

لايمكن التكهن بمستقبل العراق  ، لكن يمكن التكهن بوعي الشعب  ، فألى متى  يتم سرقة الحقوق  والى متى يتمنى العراقي حياة مختلفة عن  أجداده ..

وإلى متى يلطم العراقي : أني المسكينة ..أني المظلومة ..هلي باعوني ..آه من  هلي ؟؟
الى متى…؟؟

 

Share This Post

Posted by on 9:11 م. Filed under Articles, Articles. You can follow any responses to this entry through the RSS 2.0. Both comments and pings are currently closed.

You must be logged in to post a comment Login