Socialize

الفرات : أول من صرخ بوجه فساد المالكي !!

                                            hussin khoshnow2    

حسين خوشناو


منذ أن توافقت الكتل البرلمانية المتكونة من المكونات والكيانات العراقية والكتل البرلمانية والأحزاب والشخصيات العراقية على تزعم السيد نوري المالكي لرئاسة الوزراء عام 2006  ولحد الآن وصحيفتكم الفرات لاتتساهل معه ومع مستشاريه وأعضاء حزبه بالرغم من الإغراءات الكثيرة ، فقد سافرت أنا شخصياً  ثلاثة مرات الى العراق ،والتقيت بشخصيات ومراجع ذوي نفوذ ، كانوا فقط يريدون منا ان نصمت ونحن بعيدون في استراليا ، وقالوا ما فائدة معارضتكم وما نفعها ، لكننا لم نتوانى عن نشر الفساد بل خصصنا صفحة اسبوعية عن الفساد في العراق ، ثم ما أن غادرنا السيد غانم الشبلي  السفير العراقي السابق في استراليا ومع حصول السيد المالكي على منصب رئيس الوزراء من جديد ضمن  عمليات المحاصصة العراقية حتى جاءنا سفيرا عراقيا ً بلا لون ولا طعم ولا رائحة ، وأول قرار دبلوماسي اتخذه كسفير  هو منع الإعلانات الحكومية العراقية عن صحيفة الفرات ،وتقريب بعض الصحف الأخرى الموالية للفساد والإستبداد أو حسب المثل المصري ( بتاع كلو ) فمهنة الصحافة تم إذلالها في العراق داخليا ً على يد البعثي القبيح المتملق مؤيد اللامي نقيب الصحفيين العراقيين الذي لم يكتب في حياته سوى مقالة واحدة عنوانها ( أهل محافظة ميسان تهتف للقائد صدام حسين ) ، لكن الحكم في العراق وخارجه لايعتمد الكفاءات والخبرات بل المتملقين والإنتهازيين والأميين والأميات والحبل جرّار ، فمع سقوط الجسم الذي يمثل السلطة الكبرى ( الصحافة ) في العراق ، ثم سقوط القضاء الأعلى ، والسيطرة على البنك المركزي العراقي ، ووزارة الدفاع  والأمن الوطني  والداخلية ، ماذا يتبقى للسيد المالكي وجماعته ان يحصلوا عليه في قيادة هذا البلد الذي ينازع سكرات الموت ، يعزُّ علينا هذا الوطن المكبل بالأوجاع ويحكمه الضباع ، يقول السيد حسين الأسدي النائب المنشق عن دولة القانون عن مدينته البصرة ، انها مدينة تنتج 90% من ميزانيات العراق النفطية  وليس لديها مياه صالحة لشرب ، ولديها 24 نائبا في البرلمان وليس لديها في الحكومة وزيرا واحدا، هل تريدوةن أن تعطوا البصرة الى ايران ..؟؟ الجواب نعم وفقا ً للطائفية والمذهبية ، المالكي مستعد أن يعطي البصرة  لجزر الواق واق من أجل ان يستمر لخمس سنوات قادمة  كي يصبح العراق بلداً من بلدان الذكريات وألف ليلة وليلة …
الله لا يوفقه صبحاً وعشية..!!
 واخيرا نقول لنوري المالكي وحكومته الفاسدة: أنتم وسفاراتكم  وسفرائها واعلاناتكم وصحفكم  الصفراء وأصحابها وعملائكم المخنثين لستم سوى زمرة من اللصوص وسراق لقوت الشعب وسوف يلعنكم  التاريخ وكل مواطن عراقي شريف من زاخو الى الفاو الى الأبد .
             مبروك عليكم والف عافية يا شرفاء .

Share This Post

Posted by on 3:34 م. Filed under Articles. You can follow any responses to this entry through the RSS 2.0. Both comments and pings are currently closed.

You must be logged in to post a comment Login