Socialize

بارزاني: على المالكي اثبات اتهاماته الخطيرة بدلائل قاطعة او دفع ضريبتها

barzani_1752014_b (1)
 اعلن رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني، ان اتهامات  رئيس الوزراء نوري المالكي الأخيرة ضد إقليم كردستان، هي اتهامات كبيرة وخطيرة وعليه أن يثبتها بدلائل قاطعة أو دفع ضريبتها، فيما اكد ضرورة أن يعلن التحالف الوطني موقفه بوضوح حول المرشح المقبل لرئيس الوزراء.

تصريحات بارزاني هذه جاءت خلال استقباله اليوم الجمعة، أياد علاوي رئيس حركة الوفاق الوطني العراقي والوفد المرافق له.

وذكرت رئاسة اقليم كردستان انه، جرى خلال اللقاء بحث آخر التطورات السياسية والأمنية في العراق، وقد أعرب رئيس الوفد الضيف عن قلقه حيال تعميق الأزمة في البلاد، مؤكدا على ضرورة انتهاج مبدأ التوافق والعمل من أجل المصالحة الوطنية وإعادة بناء المؤسسات الوطنية بعيدا عن الطائفية.

بعد ذلك أشار رئيس اقليم كردستان إلى تفاصيل مجريات الأحداث في الموصل، موضحا للوفد الضيف انه سبق وأن حذر المسؤولين في بغداد بمن فيهم المالكي من خطورة الأوضاع في الموصل، لكنهم لم يأخذوا تلك التحذيرات على محمل الجد، ويأتون اليوم لكي يغطوا فشلهم ويبرروه باتهام كردستان.

وفيما يتعلق بتمركز قوات البيشمركة في المناطق الكوردستانية خارج إدارة الإقليم أعلن بارزاني إن قوات البيشمركة كانت هناك قبل هذه الأحداث، وإنها قد تمركزت في الأماكن التي انسحب منها الجيش العراقي في تلك المناطق، ولولا ذلك لكانت قد سقطت بأيدي الإرهابيين ولكان سكانها والنازحين إليها قد تعرضوا إلى مخاطر كبيرة.

كما تحدث رئيس اقليم كردستان خلال اللقاء عن انه بعد 2003 عملنا من أجل بناء عراق جديد بعيدا عن الطائفية، ولكن السياسات الخاطئة أوصلتنا إلى الأوضاع الحالية، وقد أوضح بارزاني انه إذا بقي هؤلاء يحكمون العراق وبقيت هذه العقلية هي السائدة، فان العراق ذاهب إلى التفكك لا محال.

وفي هذا السياق رأى رئيس اقليم كردستان انه من الضروري أن يعلن الأخوة في التحالف الوطني بوضوح موقفهم حول المرشح المقبل لرئيس الوزراء.، وحول العملية السياسية، أكد بارزاني ضرورة تسمية مرشح جديد لرئاسة الوزراء والفصل بين المطالب المشروعة للسنة ومخاطر الإرهاب.

وعن اتهامات المالكي الأخيرة ضد إقليم كردستان التي زعم فيها إن أربيل أصبحت وكرا لداعش والإرهابيين، قال بارزاني إن هذه الاتهامات هي اتهامات كبيرة وخطيرة وعلى المالكي أن يثبتها بدلائل قاطعة أو دفع ضريبتها، وأشار إلى انه كان الأجدر برئيس الوزراء العراقي، الذي يوزع الاتهامات، التحلي بقليل من الضمير حيال شهداء البيشمركة الذين قدموا أرواحهم في معارك إرهابيي داعش.

Share This Post

Posted by on 6:02 ص. Filed under أخبار العراق. You can follow any responses to this entry through the RSS 2.0. Both comments and pings are currently closed.

You must be logged in to post a comment Login