Socialize

بارزاني: لن أنسى أبداً دموع السيدة دانيال ميتران للشعب الكردي

أشاد رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني بالعلاقات التاريخية بين الشعبين الكردستاني والفرنسي والدعم الفرنسي للحركة الكردية، متعهدا بسير الإقليم على خطى فرنسا إن فشلت المساعي لإنجاح الديمقراطية في العراق كله. جاء ذلك خلال مشاركة بارزاني في المراسيم التي أقامتها القنصلية الفرنسية في أربيل،
 

إحياءً لذكرى الثورة الفرنسية، بحضور رئيس حكومة الإقليم نيچيرفان بارزاني وممثل وزارة الخارجية العراقية لبيد عباوي.وأشاد بارزاني في كلمة له بـ"العلاقات التاريخية بين الشعبين الكردي والفرنسي"، مؤكدا أن "لفرنسا العديد من الأفضال على الشعب الكردي من خلال دعمها الحركة التحررية الكردية".واستذكر بارزاني المواقف الإيجابية للحكومة الفرنسية تجاه القضية الكردية قائلا "في عام 1967 أبرمت الحكومة العراقية اتفاقا مع الحكومة الفرنسية لبيعها سربين من الطائرات الحربية من نوع الميراج ووقتها كان الجنرال ديغول موجودا وهو كان شخصية سياسية فرنسية عالمية معروفة.. وكان يتواجد في كردستان صديق للشعب الكردي في فرنسا هو الصحفي رينية موريس،فكتب بارزاني الخالد (ملا مصطفى البارزاني) رسالة إلى الجنرال ديغول وقال له نحن نفهم أن لفرنسا مصالح في العراق ولكن في نفس الوقت أريد أن أبلغ سيادتكم أن هذه الطائرات هي من أجل قتل نساء وأطفال الكرد وإحراق القرى الكردستانية، فقام الجنرال ديغول فورا بإلغاء العقد مع الحكومة العراقية".
وأضاف بارزاني "كما لن أنسى أبدا دموع السيدة دانيال ميتران للشعب الكردي التي التقيت بها لأول مرة عام 1989"، مؤكدا "وقتها شعرت من صميم قلبي بأن للشعب الكردي أصدقاء في أوروبا".
وتابع بارزاني "التقيت في عام 1992 بالرئيس الفرنسي فرانسوا ميتران وقال:أبلغ الشعب الكردي بأن لديهم صديقا فرنسيا وهو فرانسوا ميتران وما دمت هناك سوف أدعمكم ولكن إن رحلت فسوف يدعمكم الشعب الفرنسي".وحول الثورة الفرنسية وتزامنها مع ثورة 14 تموز عام 1958 في العراق قال بارزاني "شاءت الصدف أن يكون 14 من تموز ذكرى ثورة للفرنسيين والعراقيين وأصبحت الثورة الفرنسية مشعلا للشعوب الأخرى"، ولا ندري كيف أصبح يوم 14 تموز يوما مشتركا بين الفرنسيين والعراقيين بعد حدوث ثورة عام 1958". وأضاف بارزاني "رأينا أن الشعب الفرنسي وصل إلى ما وصل إليه اليوم من تطور بعد الثورة"، معربا عن أسفه لأن "الشعب العراقي مازال يعيش في المعاناة حتى بعد هذه الثورة".وشدد بارزاني على السعي أن "يقلدكم جميع العراقيين في السير على النهج الديمقراطي"، مستدركا "إن لم نستطع القيام بهذا في العراق كله فنعدكم أن يسير إقليم كردستان على النهج الذي أنتم سرتم عليه وعدم التخلي عن الديمقراطية وستكون جميع الخطوات في إطار الديمقراطية".

Share This Post

Posted by on 2:32 م. Filed under أخبار العراق, أخبار كوردستان. You can follow any responses to this entry through the RSS 2.0. Both comments and pings are currently closed.

You must be logged in to post a comment Login