Socialize

بفضل العقلية العظيمة والسياسة الحكيمة للسيد نوري المالكي العراق بعد الصومال وتشاد والسودان زيمبابوي وجمهورية الكونغو


 

لا يزال العراق واحدا من البلدان التي تحتل المراتب العشر الأولى من بين الدول الأكثر فشلا وفقا لتصنيف مجلة "فورين بوليسي" "السياسة الخارجية" الأميركية وذلك من بين 177 دولة في العالم. وبالقياس إلى دولة غير نفطية وجارة له مثل الأردن التي احتلت المرتبة 86 من بين 177 دولة، شملها التقرير فإن دولة نفطية مثل العراق وتعيش أوضاعا ليست مستقرة بالكامل قد جاءت بالمرتبة 71 الأمر الذي عكس نوعا من التضارب في الرؤية واختلال المعايير من وجهة نظر عدد من الأكاديميين والسياسيين العراقيين.

ومن بين مجموع الدول الأكثر فشلا هناك 37 دولة في مرحلة الخطر، وكان أبرزها 10 دول مرتبة عدديا من 1 إلى 10 هي: الصومال وتشاد والسودان وزيمبابوي وجمهورية الكونغو الديمقراطية وأفغانستان والعراق وجمهورية أفريقيا الوسطى وغينيا وباكستان. وبينما كان العراق ترتيبه السابع عام 2010 بمجموع 107.3، وكان يحتل المرتبة الثانية عام 2007 بمجموع 111.4 فإنه تقدم درجتين بموجب هذا التصنيف ليحتل المرتبة التاسعة وهو ما يبقيه في دائرة الدول التي تقع في دائرة الخطر والفشل معا.

واعتمد التقرير على مجموعة من المعايير العالمية من أبرزها الديمقراطية السائدة في البلد، وتماسكه العرقي والثقافي، والمستوى الاقتصادي والتعليمي، ومدى حرية وسائل الإعلام، حقوق الإنسان، احتجاجات وشكاوى المواطنين من أوضاعهم المعيشية، إلى غيرها من المؤشرات. وقد وضع مقاييس التصنيف خبراء اعتمدوا فيه على الأخبار الواردة من 90 ألف مصدر خاصة من وسائل الإعلام حكومية وغير حكومية، أو المنظمات الإنسانية من 177 دولة.

 

 

Share This Post

Posted by on 3:16 م. Filed under أخبار الشرق الاوسط, أخبار العراق. You can follow any responses to this entry through the RSS 2.0. Both comments and pings are currently closed.

You must be logged in to post a comment Login