Socialize

توني آبوت يحمل حكومة الائتلاف مسؤولية الاستقطاعات في التقرير نصف السنوي للميزانية

الفرات/ خاص
صرح زعيم المعارضة الفيدرالية توني أبوت بان الاستقطاعات المتوقعة في التقرير نصف السنوي لمراجعة الميزانية والذي سيعلن في هذا الاسبوع , هذه الاستقطاعات كان يمكن الاستغناء عنها لو لم تغدق الحكومة الفيدرالية المليارات من الدولارات من أموال وجيوب دافعي الضرائب .
جاء ذلك في تصريحات أدلى بها آبوت يوم الاثنين الماضي في سيدني وقال فيها أن وزير الخزانة الفيدرالي واين سوان يجب أن لايلقي باللائمة على أزمة الاقتصاد الاوربي ليبرر بها أزمة ميزانية الحكومة الاسترالية وأضاف آبوت أن الحكومة توجه دائماً اللوم الى كيان آخر وأن مشاكل الميزانية مسؤول عنها وزير الخزانة واين سوان ورئيسة الوزراء جوليا كيلارد لانهما لايستطيعان السيطرة على أهدار المال العام , من جهته صرح وزير الخزانة الفيدرالي واين سوان ان المشاكل التي يواجهها الاقتصاد العالمي وعدم استقرار هذا الاقتصاد أثر على الاقتصاد الاسترالي ونتج عنه أنخفاض في عوائد الضرائب بقيمة 20 مليار دولار على مدى السنوات الاربع القادمة واكد سوان مجدداً أننا نسير على الطريق الصحيح لاعادة الفائض الى ميزانية عام 2012 _ 2013 , أما زعيم المعارضة الفيدرالية أبوت فقد أعتبر ان الحكومة الفيدرالية تنقل استراليا الى مرحلة خطيرة وذلك لعدم تمكن الحكومة من التجاوب مع أزمة الديون الاوربية وأن الحكومة ستضع استراليا بوضع اقتصادي خطير جاء ذلك في تصريحات أدلى بها أبوت تعليقلاً على تقرير المراجعة نصف السنوية للميزانية الذي أعلنه وزير الخزانة واين سوان .

Share This Post

Posted by on 5:22 ص. Filed under الاخبار الاسترالية. You can follow any responses to this entry through the RSS 2.0. Both comments and pings are currently closed.

You must be logged in to post a comment Login