Socialize

فضيحة بــرلـمـــانيـــة تتقاضى 25 مليون دولار عــمـــولــــة لــصفـــقـــة واحــــدة !!.؟

 

الفرات كشف مصدر مسؤول في دائرة الاحوال المدنية عن ان نائبة كثيرة الظهور اعلامياً للتشهير بالفاسدين والمفسدين، تقاضت نحو 25 مليون دولار عمولات ورشى من صفقة طباعة الجنسية وشهادة الجنسية العراقية.

وقال المصدر ان النائبة التي دائماً ما تفاخرت بانها مازالت تقيم في منطقتها القديمة، وليس في المنطقة الخضراء، تعيش حياة مختلفة وتساهم في انجاز الكثير من الصفقات التي عليها شبهة فساد وتسافر وتطير وتحط هنا وهنا كما جرى في النمسا حين التقت صديقا لها يدعى ابو احمد، وهو بعثي من اعوان النظام السابق، لانجاز صفقة طباعة الجنسية وشهادة الجنسية العراقية بمبلغ 400 مليون دولار.

وقال المصدر، الذي اشترط عدم الكشف عن اسمه، ان الحكومة العراقية وافقت بعد طول انتظار على (اتفاقية) طباعة الجنسية وشهادة الجنسية العراقيتين بحضور ومشاركة بعض عناصر النظام السابق وقد تم تحويل المبلغ الخاص بتنفيذ المشروع الطباعي في 17/6 من العام الحالي!.

ويضيف المصدر ان النائبة دائمة السفر الى فيينا في الاونة الاخيرة لاتمام الصفقة والمشاركة في صفقات مماثلة بالتعاون مع (ابي احمد) الذي يقيم في النمسا منذ سقوط النظام السابق.

وبينما حصلت النائبة على 25 مليون دولار، فان الرجل الامني الكبير الذي مرر الصفقة بالتفاهم مع السيدة النائب حصل على 36 مليون دولار، فيما حصل دبلوماسي كبير ومهم في السفارة العراقية بالنمسا، وهو ايضاً معروف في اوساط الجالية واركان السفارة بفساده وعلاقاته التجارية والمالية المشبوهة ولانه طرف في الصفقة المريبة فقد حصل على 30 مليون دولار حصة غرفة التجارة العربية- النمساوية التي يراسها السوري المتشدد مضر خوجه بالتعاون مع المدعو عمر الراوي.

 

وكشف المصدر عن ان حصة (العقل المدبر) في الصفقة المدعو ابو احمد بلغت 125 مليون دولار، اذ انه يملك في الاردن وحدها عدة شركات ومحطات بنزين واربع مزارع و15 بيتا وفق اخر موديلات المعمارية العربية وشركة باسم (شركة ز) ولديه تنسيق كبير مع النائبة المدافعة عن حقوق الفقراء وقد وقع مؤخرا على مشروع ترميم سد الموصل بكلفة تقدر ب86 مليون دولار فيما القيمة الحقيقية للمشروع لا تتعدى ال 20 مليون دولار كما رسى عليه مشروع اخر يتعلق بتقطيع الحاويات بمساندة صديقته النائب،

 

 

بالاضافة الى انه صديق حميم لمسؤول كبير ونافذ في وزارة الخارجية العراقية!.

 

الفرات كشف مصدر مسؤول في دائرة الاحوال المدنية عن ان نائبة كثيرة الظهور اعلامياً للتشهير بالفاسدين والمفسدين، تقاضت نحو 25 مليون دولار عمولات ورشى من صفقة طباعة الجنسية وشهادة الجنسية العراقية.

وقال المصدر ان النائبة التي دائماً ما تفاخرت بانها مازالت تقيم في منطقتها القديمة، وليس في المنطقة الخضراء، تعيش حياة مختلفة وتساهم في انجاز الكثير من الصفقات التي عليها شبهة فساد وتسافر وتطير وتحط هنا وهنا كما جرى في النمسا حين التقت صديقا لها يدعى ابو احمد، وهو بعثي من اعوان النظام السابق، لانجاز صفقة طباعة الجنسية وشهادة الجنسية العراقية بمبلغ 400 مليون دولار.

وقال المصدر، الذي اشترط عدم الكشف عن اسمه، ان الحكومة العراقية وافقت بعد طول انتظار على (اتفاقية) طباعة الجنسية وشهادة الجنسية العراقيتين بحضور ومشاركة بعض عناصر النظام السابق وقد تم تحويل المبلغ الخاص بتنفيذ المشروع الطباعي في 17/6 من العام الحالي!.

ويضيف المصدر ان النائبة دائمة السفر الى فيينا في الاونة الاخيرة لاتمام الصفقة والمشاركة في صفقات مماثلة بالتعاون مع (ابي احمد) الذي يقيم في النمسا منذ سقوط النظام السابق.

وبينما حصلت النائبة على 25 مليون دولار، فان الرجل الامني الكبير الذي مرر الصفقة بالتفاهم مع السيدة النائب حصل على 36 مليون دولار، فيما حصل دبلوماسي كبير ومهم في السفارة العراقية بالنمسا، وهو ايضاً معروف في اوساط الجالية واركان السفارة بفساده وعلاقاته التجارية والمالية المشبوهة ولانه طرف في الصفقة المريبة فقد حصل على 30 مليون دولار حصة غرفة التجارة العربية- النمساوية التي يراسها السوري المتشدد مضر خوجه بالتعاون مع المدعو عمر الراوي.

وكشف المصدر عن ان حصة (العقل المدبر) في الصفقة المدعو ابو احمد بلغت 125 مليون دولار، اذ انه يملك في الاردن وحدها عدة شركات ومحطات بنزين واربع مزارع و15 بيتا وفق اخر موديلات المعمارية العربية وشركة باسم (شركة ز) ولديه تنسيق كبير مع النائبة المدافعة عن حقوق الفقراء وقد وقع مؤخرا على مشروع ترميم سد الموصل بكلفة تقدر ب86 مليون دولار فيما القيمة الحقيقية للمشروع لا تتعدى ال 20 مليون دولار كما رسى عليه مشروع اخر يتعلق بتقطيع الحاويات بمساندة صديقته النائب،

بالاضافة الى انه صديق حميم لمسؤول كبير ونافذ في وزارة الخارجية العراقية!.

 

Share This Post

Posted by on 12:57 م. Filed under أخبار العراق. You can follow any responses to this entry through the RSS 2.0. Both comments and pings are currently closed.

You must be logged in to post a comment Login