Socialize

مسؤولون أردنيون كبار استولوا على ودائع عراقية عقب سقوط بغداد

قال مدير المخابرات ورئيس الوزراء الأردني الأسبق أحمد عبيدات إن مسؤولين أردنيين كبار استولوا على الودائع العراقية في البنوك الأردنية بعد سقوط بغداد عام 2003
جاء ذلك في محاضرة له الليلة قبل الماضية بمجمع النقابات بعمان، وتزامن كشف هذه المعلومات قبل وصول وزير المالية العراقي إلى عمان لمطالبة الأردن بنحو 120 مليون دولار من أموال العراق التي جمدتها الحكومة الأردنية إبان سقوط نظام صدام حسين

وتأتي زيارة وزير المالية العراقي إلى عمان وفقًا لمصادر عراقية أبلغت صحيفة «المدينة» أن بغداد غير مقتنعة بالرد الأردني الذي يؤكد أن سجلات البنك المركزي الأردني تشير إلى أن عملية تحويل الـ 120 مليون دولار جرت بعد تشكيل الحكومة العراقية وأن عملية الاستلام قد تمت

وكانت الأردن قد جمدت مبالغ مالية تجاوزت قيمتها نصف مليار دولار عقب الاحتلال الأمريكي للعراق في العام 2003. وتصر الحكومة العراقية على أن سجلات البنك المركزي العراقي لا تشير إلى تسلم مبلغ 120 ميلون دولار من الأموال العراقية المجمدة لدى البنك المركزي الأردني

من جهة أخرى يمثل يوم الأحد المقبل أمام مدعي عام عمان مدير المخابرات الأردني السابق محمد الذهبي للتحقيق معه في القضية التي سجلتها ضدة وحدة غسيل الأموال في البنك المركزي الأردني حيث تم الحجز على أمواله التي عثر عليها في أحد البنوك المحلية والبالغة 30 مليون دينار أردني أي ما يعادل 50 مليون دولار.

Share This Post

Posted by on 4:18 م. Filed under أخبار الشرق الاوسط. You can follow any responses to this entry through the RSS 2.0. Both comments and pings are currently closed.

You must be logged in to post a comment Login